أخبار التكنولوجياJuly 7, 2021by MahmuodAlshareef0نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وأبرز ما تضمنته من نتائج خلال أبريل الماضي من نقاط

الأسواق المالية داخل الولايات المتحدة تستمر في التيسير النقدي، وعائد السندات انخفض.

البيانات تظهر تحسن الأوضاع في سوق العمل وارتفاع التضخم.

تم التركيز على تباطؤ التوظيف وارتفاع التضخم مقارنة بالتوقعات.

التضخم ارتفع بنسبة 1% تقريبا مقارنة بالاستطلاع الأخير.

توقعات التضخم على المدى المتوسط ارتفعت بنسبة 0.1% فقط خلال العامين المقبلين.

الضغوط التضخمية مؤقتة وقد تنتهي بمرور الوقت.

بعض الأعضاء تحدثوا عن ضرورة الانسحاب من التيسير النقدي بأسرع من المتوقع.

أعضاء كثيرون تحدثوا عن ضرورة تخفيف مشتريات السندات بأسرع من المتوقع مقارنة بالاجتماع السابق بسبب إيجابية البيانات الاقتصادية.

المشاركون أكدوا على أنه لم يتم تحقيق تقدم كبير بعد حتى الاَن، وذلك على الرغم من التوقعات باستمرار التعافي الاقتصادي.

بعض الأعضاء أبدوا تخوفهم من أن البيانات الأخيرة أقل وضوحا فيما يتعلق باستمرارية التعافي الاقتصادي.

اللجنة قد يكون لديها معلومات أفضل خلال الشهور المقبلة لإجراء تقييمات في سوق العمل ومعدل التضخم.

العديد من الأعضاء أكدوا على ضرورة توخي الحذر فيما يتعلق بما تحقيقه من تقدم، أو الإعلان عن تغيييرات في خطط شراء الأصول.

رأي عدد من الأعضاء بأن هناك فوائد حيال تقليل وتيرة مشتريات السندات بأسرع من المتوقع في ضوء الضغوط المستمرة بقطاع الإسكان.

اتفاق الأعضاء على وجود تقدم بمؤشرات النشاط الاقتصادي والتوظيف.

من المرجح أن يستمر التقدم فيما يتعلق بالتطعيمات وتأثيره الإيجابي على الأزمة الصحية وتداعياتها الاقتصادية.

المخاطر على التوقعات الاقتصاية لا تزال قائمة.

البعض تحدث عن أن موجة صعود التضخم بسبب وجود قيود العرض في الأسواق والزيادة الأكبر من المتوقع في الطلب مع إعادة فتح الاقتصاد.

القطاعات الأكثر تأثرا باختناق المعروض هي المتسببة بشكل كبير في ارتفاع الأسعار.

الأعضاء تحدثوا عن أن قيود سلاسل التوريد ونقص المدخلات قد تؤثر على الأسعار في العام المقبل.

المشاركين المناقشات تحدثوا عن أن توقعات التضخم طويلة الأجل لا تزال تتفق مع أهداف الفيدرالي الأمريكي.

الفيدرالي الأمريكي ملتزم باتخاذ ما يلزم من إجراءات لتحقيق أهدافه.

الفيدرالي الأمريكي لديه التزام بتحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل واستقرار التضخم عند 2% بشكل مستدام.

الدعم المالي قد يساعد في معالجة الصعوبات الاقتصادية.

السياسة النقدية ستعمل على تحقيق أهداف الفيدرالي الأمريكي في تحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل، واستقرار الأسعار.

Share

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *