الشأن التركيMarch 22, 2021by aboodmousli0الضعف الشديد لليرة التركية وهل سوف تستمر في هذا الهبوط الحاد او سيتم معالجة الموقف وارجاع الأمور لمجراها الطبيعي ؟

علقت بورصة إسطنبول عمليات التداول، اليوم الاثنين، وذلك بعد هبوط حاد في المؤشر الرئيسي.

و أرجعت صحيفة “الاقتصادية” هبوط المؤشر الرئيسي للبورصة إلى تأثير تراجع الليرة التركية، والتي انخفضت بنسبة تصل إلى 17% خلال تعاملات الأسواق الآسيوية المبكرة لليوم الاثنين.

سفينة تركية قرب السواحل الليبية

تركيا تعلن عودة سفينة “الفاتح” للتنقيب في البحر الأسودجاء الانخفاض الكبير لليرة التركية بعد قرار الرئيس رجب طيب أردوغان المفاجئ باستبدال رئيس البنك المركزي في البلاد.

وسجلت العملة 8.3974 مقابل الدولار ابتداء من الساعة 7:53 صباحا في ويلينغتون النيوزيلندية، وهو أضعف مستوى لها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني،

يعتبر قرار أردوغان بإقالة المحافظ ناجي إقبال، الذي سعى إلى استعادة مصداقية البنك المركزي بمثابة “ضربة لثقة المستثمرين ويثير القلق” من أن تشرع الدولة مرة أخرى في مسار أسعار صرف منخفضة للغاية، وفقا للوكالة.

تجاوزت ردة الفعل الأولية في الأسواق تقديرات بعض المحللين، وتمثل انعكاسا سريعا لحماس المستثمرين تجاه الأسواق التركية.

وعقب قرار أردوغان، قال بير هامارلوند، كبير محللي الأسواق الناشئة في مصرف “SEB AB” في ستوكهولم: “سيخرج رأس المال يوم الاثنين، ولدى البنك المركزي التركي موارد محدودة لحماية الليرة”.

Share

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *