تقارير وتحليلاتMay 17, 2021by aboodmousli0الذهب 2000$ للأوقية حقيقة أم خدعة؟

-ما يعيش العالم حاليا هو شبيه بأزمة 2008, لكن بعض المستثمرين لازالوا واثقين بالاقتصاد العالمي الذي وصل دروته، خصوصا أمريكا التي وصل معدل نموها إلى أعلى المستويات برغم من الجائحة الغنية عن التعريف “covid19”. لكن ما وراء الستار أعظم، فأمريكا وصلت إلى نقطة مهمة جدا وهي الاختيار بين الشعب أو الاقتصاد. نرى الحزم التحفيزية الضخمة من جهة و نرى كذلك معدل الفائدة قريب من الصفر من جهة ثانية، الشيء الذي يطمئن الشعب. لكنه غير مطمئن بتاتا للحكومة فمعدل التضخم وصل إلى 4.2% نتيجة كثرة الدولار المتداول. أما بالنسبة للدول الأخرى فمعظمهم في نفس السلة، أوروبا تطبق سياسة العزل، الهند في صراع حاد مع الفيروس، الانتفاضة الفلسطينيين على دولة الاحتلال و إلى آخره من أزمات لذا معظم الدول. و كل ما نسمعه حاليا من حلول هي فقط حلول لتمديد الفترة ما قبل الانهيار. وجميعنا نعرف أن مع كل انهيار اقتصادي يظل الذهب هو الملاذ الآمن. بما يعني أن وصول سعر الذهب إلى ما فوق 2000$ هو شيء إجباري، إلا في حالة ما حصلت معجزة، فحتى لو تم إيجاد اللقاح المناسب لهذا المرض الفتاك، فالدول أغلبها منسوفة حاليا ، و تعميم اللقاح للعامة يحتاج اقتصاد قوي. هنا يأتي السؤال المهم و هو متى سيبدأ هذا الصعود. و للإجابة عن هذا السؤال يأتي دور التحليل الفني أو ما يسمى بالتحليل الداخلي للذهب. وكما نعرف، المستثمرين الكبار لا يغريهم الثمن الباهض، لذا فمن المنطقي أن نرى الذهب في دورة نزولية التي بدأت من شهر أغسطس لسنة 2020, و يمكننا أن نقول أنها إنتهت في شهر مارس لسنة 2021 بسعر 1680$, و هو سعر مغري للشراء بدل 2050$ للأوقية. و هذا لاحظناه غضون الشهرين الماضيين. قوة شرائية مرعبة دخلت إلى سوق الذهب مفادها تكوين قمة جديدة لهذا المعدن الثمين.
و بما أننا تكلمنا عن ملك المعادن لما لا نأخد فكرة عن المعدن الرمادي أيضا الذي لن يكون مختلفا عن مستقبل الذهب. حيث أغلق سعر هذا المعدن الأسبوع الماضي في سعر $27.40، متجاوزا منطقة $27 الجد مهمة, و التي من الجد ممكن ان تدعم السعر للوصول نحو $28.80 / $29.

Share

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *